الإصدار الحالي | الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع Issue 123 March – 2014
             
تعرف علينا الرياضة المنوعة شبابكم الفن المرأة
سميرة العشيري : أسرار الجمال في الحمام المغربي
     
حاورتها - ولاء الشنواني
   



تحتار الكثير من العرائس والفتيات في أنواع الحمامات الخاصة بالتجميل فهناك الحمام المصري القديم أو «البلدي» والحمام المغربي، والحمام الفرعوني، وتختلف خطوات كل منها وأساليبه ونتائجه.

تقدم خبيرة التجميل المغربية سميرة العشيري أسرار الحمام المغربي ونتائجه التي شهد لها الجميع في تنظيف وترطيب البشرة, بالإضافة إلى الفوائد العلاجية التي يقوم بها, وأوجه الاختلاف بينه وبين الحمامات الأخرى التي يعرفها الكثير.

 

 هل الحمام المغربي له مواصفات مميزة؟

بالطبع نعم، وأهم هذه المواصفات هي  غرفة معزولة ذات حرارة معينة, وتعد هي أهم خطوة لأنها تتم بها جميع خطوات الحمام المغربي.

 

وماذا عن أدوات الحمام المغربي؟

يوجد أدوات أساسية لا يمكن الاستغناء عنها مثل الصابون المغربي واللوفة المغربية, ويمكن الاكتفاء بهما كجلسة، ولكن هناك بعض الأدوات التي تمنح الجسم نتائج أفضل كعمل ماسك بالطمي المغربي، وتدليك الجسم بالزيوت العطرية المختلفة التي تساعد على الاسترخاء والهدوء، بالإضافة لبعض الأعشاب.

 

وما هي خطوات الجلسة في الحمام المغربي؟

 الخطوة الأولى والمهمة هي إحكام غلق وتسخين غرفة الحمام جيداً حتى تصبح ساخنة، ويتم شطف الجسم جيداً بالماء الساخن، ويلي ذلك وضع الصابون المغربي وتوزيعه على كل الجسم ثم تركه لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، ويشطف بعدها الجسم كله بالماء ويمكن تقليل درجة سخونته عن الخطوة السابقة (الشطف) ويتم تقليل درجة حرارة الغرفة بالتدريج، وتأتي بعد ذلك عملية التكييس وفرك الجلد الميت باللوفة المغربية، وبعد ذلك يشطف الجسم جيداً استعداداً للخطوة الأخيرة وهي تدليك الجسم بالزيوت العطرية، وعمل ماسك الطمي المغربي للوجه.

 

هل توجد طريقة معينة لاستخدام اللوفة المغربية؟

 لكل منطقة بالجسم طريقة في التكييس، فالأماكن الحساسة كالصدر والبطن والأرداف وتحت الإبط تستخدم اللوفة عليها بشكل دائري أما باقي الجسم فتتحرك بحركات طولية من أعلى إلى أسفل.

 


هل توجد أنواع مختلفة من اللوف والصابون المغربي, وكيف نحدد النوع الجيد؟

 لا يوجد أنواع مختلفة من اللوف أو الصابون أو الطمي المغربي بل هي أنواع محددة وأصلية ولها نتائج مبهرة لا يحققها أي نوع آخر، وتحديدا النوع الأصلي فاللوفة المغربية لونها أسود وخشنة الملمس ولا تلين إلا بعد وضعها في الماء الساخن وقبل استخدامها على الجسم، وسعرها لا يقل عن 30 جنيهاً مصرياً، أما الصابون المغربي فلونه أخضر أو بني داكن ورائحته غير محببة وقوامه لزج كالعجين وليس صلباً كباقي أنواع الصابون، وهو مصنوع من زيت الزيتون، أما الطمي المغربي فهو صلب ويضاف له الماء عند الاستخدام.

 

ما هي الأعشاب والعطور المستخدمة في الحمام؟

الأعشاب كالورد واللافندر والبابونغ ويتم وضعها في الماء الساخن لأن استنشاقها يساعد على الاسترخاء وتفتيح مسام الجسم، أما العطور فهي اللافوند والمشمش والقرنفل والياسمين والورد والفل وتستخدم في تدليك الجسم ولكن بكميات قليلة حتى لا تسبب أي التهابات بالجلد.

 


حمام العروسة

 

حمام العروسة المغربي يختلف عن الحمام العادي؟

بالطبع نعم, فالعروسة تخضع لجلسات تنظيف عميقة، ونبدأ قبل الفرح بأسبوعين، يتم تكرار الحمام المغربي لأكثر من مرة وأحياناً نعطي بشرتها اللون البرونزي الجميل, ونزيد من عملية تعطير الجسم، ويتم إزالة الشعر من الجسم بالكامل قبل الزفاف بيومين دون عمل حمام مغربي بعدها حتى لا يلتهب الجلد وبعدها بيوم نقوم بعمل الحمام الأخير للعروسة قبل الزفاف بيوم.

 

هل يمكن القيام بعمل الحمام المغربي في المنزل؟

 نعم يمكن ذلك إذا توافرت الأدوات والمكان ولكن لا تتوافر يد المتخصص والممارس لهذه الأدوات.

 

هل هناك أوجه اختلاف بين الحمام المغربي والحمامات الأخرى؟

كما ذكرنا فهذه خطوات الحمام المغربي وما دون ذلك فإنه لا يسمى بالحمام المغربي، ولكن الاختلاف سيكون في ترتيب الخطوات والأدوات والعطور المستخدمة, فهناك الحمام البلدي على سبيل المثال تستخدم له اللوفة المصنوعة من صوف الجمل، أو القماش الخشن ويعتمد على التنظيف العميق للبشرة من خلال الماء الساخن والتكييس فقط، أما الفرعوني فهو يشبه المغربي في خطواته ولكن الزيوت والأعشاب تختلف, حيث تميل للأصل الفرعوني.

 

هل هناك فوائد علاجية للحمام المغربي بجانب التجميل؟

نعم له العديد من الفوائد الطبية، فهو يعالج آلام المفاصل والظهر، وللحصول على نتائج سريعة يمكن تدليك مكان الألم بزيت الجنزبيل قبل ارتداء الملابس، بالإضافة إلى أنه يسهل عملية الولادة فالنساء في المغرب يذهبن في شهرهن الأخير لعمل حمام مغربي لأنه ينشط الدورة الدموية, وهي عادة مغربية قديمة، وبوضع زيت النعناع في البخار يعالج البرد بالصدر والعظام عن طريق استنشاقه، وبوضع زيت الصندل على الظهر والفقرات أثناء الجلسة يقضي على آلام الظهر والمفاصل.

 

هل من الضروري استخدام الحمام المغربي بشكل دوري؟

بالطبع فالاستمرار على الحمام المغربي يحافظ على نضارة وحيوية ونعومة البشرة، لأنه يخلص الجسم من الجلد الميت وإزالته لا تعني التخلص منه نهائياً، فاستخدامه على الأكثر كل أسبوعين يحافظ على مستوى الجمال والنشاط المطلوب لتعدد فوائده كما ذكرنا.

 

أخطاء غير المتخصصين

 

ما هي الأخطاء التي يقع فيها غير المتخصصين للحمام المغربي؟

هناك خطوات ثابتة وواضحة للحمام المغربي كما ذكرنا غياب أي خطوة يعتبر خطأً, أما عن استخدام اللوفة بشكل خاطئ فهو يضر بالبشرة ويسبب لها التهاباً، بالإضافة إلى الانتقال من الغرفة المعزولة التي يعمل بها الحمام المغربي إلى مكان التكييس يسبب الإصابة بنزلات برد حادة وتصل إلى الالتهاب الرئوي في بعض الأحيان.

 

بماذا تنصحين الفتيات والسيدات للحفاظ على بشرتهن وجعلها نضرة؟

 استخدام قشر فاكهة الأفوكادو فهي ترطب وتغذي البشرة والزبادي والعسل، والكيوي بالإضافة إلى كمادات أعشاب البابونغ المغلي التي تقضي على الهالات السوداء حول العينين.

عدد القراى : 21436
   

العودة للصفحة الرئيسية

 
 

المصمم خالد المصري: لي عالمي الخاص.. وامرأتي تبحث عني أينما كنت


سميرة العشيري: أسرار الجمال في الحمام المغربي

All contents © copyright 2007 Bariq Al Dana, Inc. All rights reserved.